منتدى الوردة الحمراء
اهلاا وسهلاا بك في منتداك
منتدى الوردة الحمراء
ان ام تكن عضواً فسجل بالمتدى عن طريق
اضغط على كلمة التسجيل
مع تحيات الادارة
محمد الاسدي

منتدى الوردة الحمراء

منتــــــــديات الـــــــوردة الحمــــــــراء
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولتسجيل الدخول
سلام عليكم* اعضاء و زوار هذا المنتدى ~~* منتدى الوردة الحمراء*~~ اسعدنا تواجدكم في المنتدى& تحياتي للجميع محمد الاسدي
من العراق الجريح الى جميع الاعضاء مرحباً بالجميع انشاء الله ان تكونوا في تمام الصحة والعافية تحياتي للجميع اخوكم العراق الجريح
من @$الاسدي$@ الى الاخ شامخ بذاتي اهلاً وسهلا بيكـ حبيبي نذير بالمنتدى نورت المنتدى بوجودك حبيبي


شاطر | 
 

 علم العقائد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
admin
admin
avatar

رقم العضوية : 1
ذكر :::::::المشاركات:::::: : 68
تقييم : 65
تاريخ التسجيل : 26/01/2011
العمر : 28
الموقع : http://redrose.gid3an.com
العمل/الترفيه : مدير الموقع

بطاقة الشخصية
مزاج: رايق رايق

مُساهمةموضوع: علم العقائد   السبت فبراير 05, 2011 2:55 pm

بشرية الأنبياء والرسل
بشر يأكلون ويشربون ونحو ذلك من الصفات التي لا نقص عليهم و إنما اختارهم الله من جنس البشر ليكونوا على صلة وثيقة بهم شاعرين بأحاسيسهم مطلعين على ما يعانون من الألم مقيمين عليهم الحجة بالإيضاح الطريق لقوله تعالى : (( لقد جاءكم رسولاً من أنفسكم عزيزاً علي ما عنيتم حريصاً عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم )).
وعن ابن مسعود قال : ( اتى النبي (ص) رجلاً كلمه فجعل قرائته ترتعد فقال له (ص) ليهون عليك لست بحلك انما أنا ابن امراءة كانت تأكل القدير بمكة ). القدير بمعنى العيش الذي ينمو لوحدة.

شروط تبليغ الرسالة
اذا كان الانبياء والرسل بشراً يجري عليهم مايجري على البشر من عوارض طبيعية وهم في حياتهم الخاصة و العامة يمثلون صفة الكمالات و هناك صفات خاصه يجب ان تتوفر في كل نيس و رسول منها الامانة والصدق في تبليغ الرسالة والعصمه من الخطاء في وقوع في كبائر وكفر قبل النبوة و العصمه من الوقوع في الصغائر بعد النبوه على القطع قبل النبوه على الارجح الاقوال وانهم يتصفون بكمال العقل و ضبط والعدالة و من هذه الصفات من شروط تبليغ الرسالة من الصفات الانبياء السلامة من النقص في الخلقه فالنبي اكمل اهل زمانه خلقاً و خلقه .
وقد تعترض لعقد لسان موسى (ع) فيشار بانه كان قبل البعثه الارسال ة ازيلت بدعوته بعد الارسال بدليل قوله تعالى : (( و احلل العقدة من لساني ليفقه قولي )) واجابه الله حين قال تعالى : (( قد اتيت سألك يا موسى )) .
ويدخل في السلامه كون النبي سالم من العيوب المنفره للطباع كلامراض و الاسقام وقد يعترض في بلاء ايوب (ع) الذي اصيب بداء بجلده أي نفر الناس عنه و يجاب ان بلائه قبل البعثه و ان زال بعدها لقوله تعالى : (( استجبنا له و كشفنا ما يه من ضر )) .


العصمه
لغةً :- الحفظ
اصطلاحاً :- هو لطف من الله تعالى لحمله على فعل الخير و يزجره عن فعل الشر مع بقاء الاختيار تحقيقاً للبتلاء .
او انها ان لا يخلق الله تعالى فيهم ذنباً و الذنب اما ان يكون من الصغائر او من الكبائر .
العصمه من الكبائر :- مايترتب عليها حد او توعد بالنار او لعنه او غضب .
العصمه من الصغائر :- فهيه ما ليس فيها حد من الدنيا و لا وعيد في الاخرة .
فعصمة الانبياء هي ابتعاد عن الكبائر و الصغائر لهذا اتفقت اهل النظر (اصحاب الكلام) ان الانبياء معصومين من الكبائر و الصغائرلاسباب منها :-
1- لان الكبائر تؤدي الى الكفر و من المحال ان يكفر نبي سواء قبل البعته و بعدها .
2- العصمة من الكبائر يجب ان يكون النبي صادقاً في جميع دعواه قبل البعثه وبعدها و يستحيل صدور الكذب عن الانبياء و يستحيل حدوثه عن طريق الهو و النسيان قال تعالى : (( ان الله اصطفى آدم و نوح وآل ابراهيم وآل عمران على العالمين )) وقيل أولئك لا يمكن الا ان يكونوا معصومين غير متورطين قي الاثم و منزهين عن المعاصي ولا يتركون واجب ولا يفعلون الحرام و لايتصفون الا بالاخلاق الكريمه التي تجعل منهم القدوة الحسنه و المثل الاعلى الذي يتوجه اليه الناس .
أدلة عصمة الانبياء
استدل العلماء على عصمة الانبياء بأدلة كثيرة منها :-
1- لو صدر منهم الذنب محرم اتباعه لما صدر عنهم مع ان اتباعهم فرض و واجب كما في قوله تعالى(( قل ان كنتم تحبون الله فتبعوني يحبكم الله )) .
2- لو انهم اذنبوا لردت شهاداتهم اذ لا شهاد لفاسق كما في قوله تعالى (( يا ايها الذين أمنوا ان جائكم فاسق بنبأً فتبينوا ان تصيبوا قوماً بجهالة )) .
3- ان صدر عنهم الذنب وجب زجرهم و تعنيفهم ولاشك ان زجرهم أيذاء لهم و ايذائهم حرام اجماعاً لقوله تعالى (( ان الذين يؤذون الله و رسوله لعنهم الله في الدنيا و الاخرة و عد لهم عذاباً مهيناً ))
4- الذكاء و سراد لرأي كل رسول و نبي يجب ان تكون له هذه الصفه فلا يجوز ان يكون بليداً و أبله والدليل على هذه الصفة هو :-
أ- لأنهم أرسلوا إلى إقامة الحجج .
ب- انهم مرجع لجميع و مختلف الأمم .
ج- لان جميع الناس مأمورين باقتداء بهم في الاقوال و الافعال .
د- الغلظه و الفظاله :- صفه نقص تخل بالنبوة كما في قوله تعالى (( لو كانت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك ))
5- السلامه من كل نقص كمال الخله وهي :-
أ- يجب ان يكون النبي كامل الخلقه .
ب- يجب ان يكون النبي سالم من العيوب كلامراض و الاسقام كالبرص والجذام .
ج- يجب ان يكون النبي كريماً .
د- يجب ان يكون النبي ظاهر المولد .
ه- يجب ان يكون النبي زاهد في الدنيا .




المعجزة
لغةً :- مأخوذ من عجز ضد القدرة
اصطلاحاً :- كل شئ خارق لقوانين الطبيعة و هي عباره عما قصد به اظهار صدق من ادغى انه رسول الله .


شروط المعجزة
1- ان يكون امر من الله تعالى لصدق مدعي النبوة و الامر يمثل :-
ا- قول كالقرآن .
ب- العقل كنبع الماء من بين اصابع الرسول (ص) .
ج- الترك لعدم احراق النار لابراهيم (ع) .

2- ان يكون خارق للعادة التي يعتاد عليها الناس هذا شرط يغير لان الغير الخارق لا يكون معجزة .



معجزة الانبياء
معجزة كل نبي من جنس ما علب على اهل زمانه عليه و تفاخروا به فأش تهروا قوم موسى (ع) بالسحر و عجزوا عن معارضة معجزة موسى (ع) و اشتهروا قوم عيسى (ع) بالطب وعجزوا عن معارضة معجزة عيسى (ع) في احياء الموتى و ابراء الاكمه و الابرص بأمر الله تعالى و اشتهر العرب و هم قوم النبي محمد (ص) بالفصاحة والبلاغة و عجزوا عن معارضة معجزة الرسول (ص) و هو القرآن الكريم في بلاغة و ان الله تعلى بعث محمد (ص) في وقت كان الغالب على اهل عصره الخطابة و الادب فاتهم من عند الله المواعظ و حكم فابطل به قولهم و اثبت به الحجه عليهم .

الايمان بالمعجزة
الايمان بان الله ايد الانبياء و الرسل بالمعجزات و هو امر واجب و لايجوز الاعتقاد بخلافه و ان اثبات النبوة لا يتم الا بأتباع اخرين :
1- ادعاهم النبوة
2- اظهار المعجزة لكي يظهر صدقه وقال النبي (ص) : (ما من انبياء من نبي الا قد اعطى من الايات ) اذا لايمكن اطلاقان انكار المعجزة لأن طرق اثباتها صحيحه قطعاً لذا يجب علينا جميعاً الايمان بالمعجزات .



معجزات الانبياء والرسل
معجزات النبي محمد (ص) و معجزاته نوعان :-

1- كمعجزة الرسل و الانبياء السابقين لا نجدها إلا في الأخبار كمعجزة موسى (ع) انقلاب العصا حيه و معجزة عيسى (ع) كإبراء الأكمه والأبرص و إحياء الموتى .
2- القرآن الكريم نقل الينا بالجزء المتواتر مثل :-
أ- الإسراء إلى بيت المقدس الثابت قي القرآن الكريم مثل قوله تعالى (( سبحان الذي إسراء بعبده ليلاً من مسجد الحرام الى مسجد الاقصى )) , و الإسراء ليس بالروح فقط بال بالروح والجسد .
ب- انشقاق القمر حيث قال تعالى (( اقتربت الساعة وانشق القمر )) .
ج- نبع الماء من بين أصابعه و هذه المعجزة تكررت عدة مرات .
د- اخبار بالحوادث قبل وقوعها كقوله (ص) : ( ليأتي على الناس زمان لايبقى فيهم أحد الا أكل الربا و اصابه من عياله ) .




اسماء الانبياء التي وردت في القرآن الكريم
ان القرآن ذكر اسمائهم وهم خمسه وعشرين نبي و هم (آدم,ادريس,نوح,صالح,ابراهيم,لوط,اسماعيل,اسحاق,يعقوب,يوسف,شعيب,ايوب,ذوالكفل,موسى,هارون,سليمان,داوود,هود,الياس,اليسع,يونس,زكريا,يحيى,عيسى,محمد (ص) ).

الوحي
لغةً:- هو اعلام بالشئ سراً وهذا يعني انه اعم ان يكون باشارة او كتابة او رسالة او رؤيا في المنام وبذلك يكون الوحي بمعناه الغوي غير خاص بالانبياء كما لايختص بكونه من عند الله و قد ورد في هذه المعاني في عدة ايات من القران الكريم قال تعالى (( و اوحينا الى موسى ان ارضيه )) بمعنى له و قوله تعالى (( يوحي بعضهم الى بعض زخرف القول غرورا )) بمعنى يسر بعضه الى بعض .
اصطلاحاً :-
يختلف تعريف الوحي باختلاف النظر الى معناه فاذا نظر اليه على انه مصدر و هو ( الايحاء ) يعرف بانه التعليم السري الصادر من الله تعالى الى انبيائه اما بواسطة و اما بغيرها و قد ينظر اليه باعتبار الشئ الموحي به فيعرف بان كلام الله منزل على انبيائه .


اسماء يوم القيامة
ان المتتبع للآيات القرآنية يجد اسماء كثيرة لليوم الاخر و اليوم البعث كما في قوله تعالى (( وقال الذين اوتوا العلم والايمان لقد لبثتم في كتاب الله الى يوم يبعثون )) ويسمى يوم القيامة كما في قوله تعالى (( ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة )) وتسمى الساعة قال تعالى (( اقتربة الساعة و انشق القمر )) ويسمى يوم الدين قال تعالى (( مالك يوم الدين ))
ويسمى يوم الحساب , ويوم الجمع, ويوم الخلود , و الحسرة , الطامة , الحاقة , الواقعة و ... الخ .

البــرزخ
لغةً :- وهو الفصل بين كل شيئين من حاجز كما في قوله تعالى (( بينهما برزخاً لا يبغيان )) .
ان وجه الدلالة :- حاجز يمنعهما من ان يختلط احدهما بالاخر والبرزح في الايه حاجز بين الدنيا و الاخرة كما في قوله تعالى (( ومن وراءهم برزخ الى يوم يبعثون .
وجه الدلالة ان الانسان بعد موته وجودان:-
الوجود الاول :- يمتد من ساعة موته الى قيام الساعة و هذا هو البرزخ و يعرف الانسان منزلته عند الله تعالى و هو الذي فيه عذاب القبر .
وجود الثاني :- فهو يوم البعث .
الـصــراط

لغةً :- يعني الطريق الواضح قال تعالى (( وان هذا صراطاً مستقيما فتبعه )) .

اصطلاحاً :- جسم ممدود على جانب جهنم يريده الاولون والاخرون وهو بمثابة القنطرة بين الجنة والنار وقيل في الاخرة طريقين يهدي اهدهما الى الجنة يهدي لله تعالى اهل الجنة والاخر الى النار يهديه الله لاهل النار اليها كما في قوله تعالى لاهل الجنة (( سيهديهم ويصلح بالهم ويدخلهم الجنة )) و قال اهل النار (( قادوهم الى صراط الجحيم )) وقيل ان هناك طريقاً واحداً على جهنم يكلف الجميع بالمرور عليه ويكون وصفه ادق من الشعرة واحد من السيف فاهل الجنة يمرون عليه لا يلحقهم خوفواً ولا هم و الكفار يمورون عليه للعقوبة لهم و زيادة في خوفهم فاذا بالغ كل واحداً الى مستقره في النار سقط في ذلك الصراط كما في قوله تعالى (( وان فيكم الا واردوها وكان على ربك حتما مقضياً لم يجزي الذين اتقوا وانذر الظالمين )) .




صفات الذات
صفات الله والاستدلال عليها
صفات الله اصناف منها مايوصف به على الحقيقة وقسم يوصف مجازاً و صفات الحقائق قسمين هما :-
1- صفات الذات :- وهي التي لم يزل عليها و لم تزول عنها استحقاقها و قسم صفات الافعال و هي التي تجددت عند فعله للافعال ولم يصح ان يقال عليها في مالم يزل صفات الذات والدليل عليها قولنا ( رؤوف , باقي , عالم , موجود , آخر ) وهذه الصفات استحقها لنفسه لا بمعنى اخر كما في قوله تعالى (( ليس كمثله شئ وهو السميع العليم )) أي ان الله لا يماثله شئ و يماثل شئ و كل ما خطر في بالك فهو خلاف ذلك مماثله لغير الله في بعض الصفات إنما هي من حيث التسمية لا من حيث الحقيقة فإذا قيل إن فلان عالم و حي مولود فاهم وحكيم فهو من حيث المظاهر فقط و مع ذلك فان وجود العلة و الحياة والقدرة والحكمة و الرحمة لله كامل في غالي الكمال و وجودها في الافراد ناقص غاية النقص كما في قوله تعالى (( وله المثل الأعلى وهو العزيز الحكيم ))
2- الصفات ألخيريه :- مثل الوجه واليد وغيهما مما ورد به النصوص القرآنية كما في قوله تعالى (( ويحذركم الله نفسه)) أي عقابه كما في قوله تعالى (( وكل شي هالك إلا وجه )) ولهذا السبب أكد قسم من الفرق الإسلامية على مبدأ التأويل في بعض المظاهر والظواهر في القرآن الكريم لأخيار لان الله تعالى منزه من كل صفة جسمية لتحديده و هناك أمثلة عديدة على هذه الصفات و فيها التأويل و ما يوهم الجسمية مثل قوله تعالى (( وجاء ربك ))
أي جاء أمر ربك الشامل للجزاء أو العذاب أو عذاب ربك كذلك و ما يوهم الجسمية كقوله تعالى (( الرحمن على العرش إستوى )) فالاستواء هو الاستيلاء و الملك كقوله تعالى (( يد الله فوق أيديهم )) فاليد بمعنى القدرة .

كيفيــة الميــزان
يكون بمقابلة الحسنات بالسيئات كلا في كفه يقول القاضي عبد الجبار ألمعتزلي الطائي من خلال تصوره العقلي :-
أما إن توزن الصحائف الذي كتب عليها الحسنات و السيئات او ان يجعل الظلمة في كفة السيئات و النور في كفة الحسنات او مسائلة كنطق الجوارح التي يؤديها القرآن الكريم بقوله تعالى(( بما كانوا يكسبون ))

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://redrose.gid3an.com
ملكة الورود
مديره عامة
مديره عامة
avatar

رقم العضوية : 13
انثى :::::::المشاركات:::::: : 3
تقييم : 0
تاريخ التسجيل : 05/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: علم العقائد   السبت فبراير 05, 2011 3:45 pm

شكرا لك

التوقيــع
<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العراق الجريح
نائب مدير
نائب مدير
avatar

رقم العضوية : 3
ذكر :::::::المشاركات:::::: : 55
تقييم : 37
تاريخ التسجيل : 27/01/2011
العمر : 27
العمل/الترفيه : مدير العام

بطاقة الشخصية
مزاج: زعلان زعلان

مُساهمةموضوع: رد: علم العقائد   الأربعاء فبراير 16, 2011 10:37 am

مشكور حبي على الموضوع الرائع

التوقيــع

مشكــــور @$الاســـدي$@ على التوقيـــ [ ـع ]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كرار كامل
عضو جديد
عضو جديد


رقم العضوية : 11
ذكر :::::::المشاركات:::::: : 2
تقييم : 1
تاريخ التسجيل : 16/02/2011
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: علم العقائد   الأربعاء فبراير 16, 2011 10:59 am

مشكور حبي على الموضوع الرائع
تحياتي الك حبي اخوك كرار كامل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بارتيز
رئيس قسم
رئيس قسم
avatar

رقم العضوية : 8
ذكر :::::::المشاركات:::::: : 12
تقييم : 35
تاريخ التسجيل : 28/01/2011
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: علم العقائد   الثلاثاء مارس 01, 2011 5:00 pm

مشكور اخي الغالي على الموضوع
مع تحياتي لك كاكا

التوقيــع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علم العقائد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الوردة الحمراء :: قسم الدين :: الدين الاسلامي-
انتقل الى: